ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن المشروبات الغازية؟

1. حماية الجسم من أمراض الكلى
إن الإقلاع عن المشروبات الغازية يحمي جسمك من أمراض الكلى، حيث يمكن لاستهلاك المشروبات الغازية الثابت والمفرط أن يؤدّي إلى إصابتك بالتهابات حادّة في الكلى على المدى الطويل وتطوير الحالة لتلف كلويّ.

أثبتت إحدى الدراسات أنّ تناول كأسين أو أكثر يوميًا يثبط عمل الكلى ويؤدّي لفشلها، كما قد يؤدي للتسبب في حصوات الكلى.

2. خسارة الوزن
تحتوي الزجاجة الواحدة من المشروبات الغازية على حوالي 44 غرامًا من السّكّر، في ما يقوم الجسم بتخزين السكّر الزائد كدهون فيه.

هذا عدا عن احتواء هذه المشروبات على مركب الفركتوز، وهو من مركبات التحلية الصناعية التي لا يستطيع الجسم هضمها كالسكر الطبيعي.

أظهرت إحدى الدراسات أن تناول كأسًا أو أكثر يوميًا من المشروبات الغازية يزيد من خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 27% تقريبًا، لذا فإن الإقلاع عن المشروبات الغازية يساعد الجسم في الوقاية من السمنة.

3. الوقاية من أمراض المثانة
استكمالًا للإجابة على ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن المشروبات الغازية، نخبرك أنه تحتوي المشروبات الغازية على مهيّجات للمثانة وهي حمض الستريك (Citric acid)، وحمض الفوسفوريك (Phosphoric acid)، بالإضافة إلى المحليات الصناعية والكافيين.

لذا يمكن لاستهلاك المشروبات الغازية سواء بكميات قليلة أو كثيرة تحفيز المثانة للإفراط في نشاطها، وبالتالي زيادة الرغبة بالتبوّل.

أيضا تمنع المشروبات الغازية من علاج عدوى المسالك البولية (UTI)، لذا احذر من اللجوء للمشروبات الغازية عندما يطلب منك الطبيب أن تحافظ على شرب السوائل للتخلّص من العدوى.

تشير إحدى الدراسات إلى وجود علاقة بين استهلاك المشروبات الغازية وبين احتمالية تطوير سرطان المثانة في مراحل متقدّمة من الحياة.

4. ضبط ضغط الدم
أظهرت إحدى الدراسات أنّ استهلاك المشروبات الغازية والمداومة عليها يعرضك إلى الإصابة بضغط دم مرتفع، لذا من المهم الإقلاع عن المشروبات الغازية للحماية من الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

5. الوقاية من الإصابة بالسّكري من النوع الثاني
إنّ المواظبة على شرب كأس يوميًّا من المشروبات الغازية يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسّمنة، حيث أنّ السمنة بدورها تعد من أهم مؤثّرات الإصابة بالسّكري فيرتفع احتمال إصابتك بالسكري إن كنت ذا وزن زائد.

وجدت إحدى الدراسات أنّ استهلاك المشروبات الغازية المتواصل يجعلك أكثر عرضة للإصابة بمرض السّكري.

6. زيادة كثافة وقوة العظام
تُحدد قوة عظامك بمدى كثافة المعادن فيها كالكالسيوم، فكلّما قلّت كثافة هذه المعادن ستكون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

ومن الإجابات المحتملة لسؤال ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن المشروبات الغازية أنك ستساعد في الحفاظ على كثافة عظامك وقوتها، حيث تشير إحدى الدراسات أن استهلاك المشروبات الغازية المتواصل يستنزف المحتوى المعدني للعظام مع مرور الوقت، لذلك فاستهلاكها يؤدّي إلى ضعف العظام وهشاشتها.

7. تحسين امتصاص الكالسيوم
تحتوي المشروبات الغازية على مكوّن يدعى حمض الفوسفوريك الذي يعطيها نكهة قوية ويعمل كمادّة حافظة، إلّا أنّ هذا الحمض يثبّط من نجاح جسمك في امتصاص الكالسيوم من الغذاء، الأمر الذي يؤدي لإصابتك بنقص الكالسيوم تدريجيًا، لذا لا بد من الإقلاع عن المشروبات الغازية.

8. تعديل مستوى إنتاج حمض اليوريك
تنتج المعدة خلال عملية الهضم حمضًا يُدعى حمض اليوريك (Uric acid)، حيث يقوم الجسم عادةً بتنظيم مستوى إنتاج هذا الحمض بشكل معتدل، إلّا أنّ المشروبات الغازية تُحفّز المعدة على المبالغة بإنتاجه.

الإنتاج المفرط لحمض اليوريك يؤدّي إلى الإصابة بمرض النقرس، وهو شكل من أشكال التهاب المفاصل المؤلم الذي يستهدف القدم في الغالب، لذلك فإن الإقلاع لمشروبات الغازية يعد من الخطوات الوقائية من الإصابة بالمرض.

10. تحسين فرص الإنجاب
في نهاية الإجابة على ماذا يحدث لجسمك عند الإقلاع عن المشروبات الغازية وعلى الرغم من أنّ الأبحاث ما زالت تحاول التأكيد تمامًا على هذه النقطة، إلّا أنّه تمّ تحديد الكافيين كأحد مثبّطات الخصوبة، ممّا يعني أنّ استهلاك الكافيين قد يزيد من الوقت الذي تحتاجه المرأة للدخول في الحمل وبالتالي يصعّب محاولات الحمل.

أضف تعليقك