الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من النباتات الصحية ذات الطعم اللاذع، والمستخدمة في العديد من الوصفات الطبية الطبيعية لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن والعناصر؛ مثل: الفسفور، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم، والسيليكون، والكالسيوم، والحديد، والبيتاكاروتين، والفيتامينات مثل: A، وC، E، وB complex، ومضادات الأكسدة، ومضادات البكتيريا والالتهابات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبروتينات، والزيوت الطيارة الضرورية لصحة الجسم وأنسجته.

فوائد الزنجبيل

  • يزيد طاقة الجسم، ويمنحه الدفء. يعزز أداء الجهاز المناعي، ويقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، ويمنع نمو وانتشار الجذور الحرة.
  • يعالج آلام الرأس والصداع، والصداع النصفي. يخفف الوزن، ويعزز حرق السعرات الحرارية الزائدة، ويحرق الدهون في منطقة البطن.
  • يقوّي الذاكرة، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر. يقوي النظر.
  • يعالج احتقان الصوت، والسعال، ويطرد البلغم، ويعالج الربو ونزلات البرد، والرشح، والإنفلونزا.
  • يعالج الدوار، والدوخة، ويحفظ التوازن.
  • يقلل التوتر والقلق، ويحسن القدرة على النوم.
  • يمنح الشعور بالسعادة والانتعاش.
  • يطهر المعدة، ويعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والإسهال، وينظم عملية الهضم، ويخفف آلام القولون، ويطرد الغازات، ويدر البول.
  • يفتح الشهية. يوسع الشعب الهوائية، ويعالج ضيق التنفس. يعالج أمراض العظام، والمفاصل، والروماتيزم. يقلل مستوى الكولسترول في الدم، وبالتالي يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية.
  • يحسن أداء الدورة الدموية، ويقوي الأعصاب.
  • يحسن الصحية الجنسية للرجال.
  • يخفض ضغط الدم، ومستوى السكر، ويحسن صحة مرضى السكري.
  • يخفف أعراض الدورة الشهرية.
  • يقوي الشعر، ويعزز كثافته، ويقلل تساقطه، ويعالج القشرة، ويخلص فروة الرأس منها، ويمنع ظهور الشيب.
  • يفتح البشرة، وينقيها، ويطهرها من الالتهابات.
  • يعالج مشاكل الضعف، والعجز الجنسي، ويعزز الانتصاب، ويؤخر عملية القذف، كما يدخل في علاج الرائحة الكريهة للمهبل.
  • يضيف نكهة لاذعة للطعام.

تأثير الزنجبيل على الكلى