ترتبط الإصابة الكلوية الحادة (AKI) أو انخفاض وظائف الكلي بزيادة خطر الإصابة بالخرف ، وفقًا لدراسة عرضت في مؤتمر ASN Kidney 2018 في مركز سان دييجو للمؤتمرات.
غالبا ما ينشأ الانخفاض المفاجئ في وظائف الكلى ، بعد العمليات الجراحية الكبرى أوالعدوي الشديدة ، ويرتبط بالمشاكل الصحيه طويلة الأجل بما في ذلك تطورمرض الكلى المزمن وأمراض القلب والأوعية الدموية.
لكن فى الدراسة الجديدة، وجد الباحثون أن انخفاض وظائف الكلى له عواقب طويلة المدى على صحة الدماغ بما فى ذلك الخرف.
ولدراسة هذه المسألة ، حللت دكتوره في الطب من جامعة كولورادو وزملائها معلومات عن 2082مريض دون تاريخ سابق من الخرف، وكان الرضي قد دخلوا المستشفى بين عامي 1999 و 2009.
وخلال فترة المتابعة أُصيب 97 مريضا بالخرف، وكان المرضى الذين يعانون من انخفاض وظائف الكلى أكثر عرضة للخرف بمعدل 3 أضعاف الذين لم يصابوا بمشاكل فى الكلى.
أن هناك حاجة لدراسات إضافية لتحديد العواقب المعرفية طويلة المدى لانخفاض وظائف الكلى وتأثيرها على باقى وظائف الجسم.

Write a Reply or Comment