بعض العادات الخاطئة المنتشرة فى طريقة تعاطى الأدوية وجرعاتها سبب فى الإصابة بمشكلات مرضية مزمنة لا حصر لها، وأحد أهم هذه العادات الخاطئة تعاطى البعض لأقراص الدواء بدون ماء، وابتلاعها بشكل مباشر.

يحذراستشارى الجهاز الهضمى والكبد وعضو جمعية أصدقاء الكبد بلندن، بشدة من تعاطى الدواء بدون شرب المياه السائلة لتسهيل دخولها إلى الأمعاء ومكوثها بها، وهى إحدى العادات المنتشرة وشديدة الخطورة على صحة الفم والمرىء والمعدة.

أهمية ابتلاع الدواء بالمياه

ويوضح استشارى الجهاز الهضمى، أن المياه السائلة هى أكثر العوامل التى تعمل على تخفيف ضرر الكثير من الأدوية، وبالفعل فهو يساعد على انزلاق الأقراص الدوائية بمختلف أشكالها من الفم إلى المرىء فالمعدة، دون احتكاكات أو تركيز دوائى قد تضر بصحة المرىء ووصولاً إلى المعدة.

أضرار ابتلاع الدواء دون مياه

وعدم الاستعانة بالمياه فى ابتلاع الأقراص الدوائية، وحسبما يؤكد منيسى، يؤدى إلى التهاب جدار المعدة بشدة، والتركيز الدوائى بها قد يسبب الشعور بالحموضة والحرقان، والقرح، فضلاً عن مشكلات مرضية بالمرىء، وبالحمض المعوى باختلاف نوعه، وتدريجيًا وبالإصرار على هذه العادة تصبح المعدة عرضة للقرح، والالتهاب الدائم.