المتلازمة الكلائية (Nephrotic syndrome) لدى البالغين تتميز بتلف كبيبات (Glomeruli) الكليه فقدان كمية كبيرة من البروتين عن طريق البول (أكثر من 3,5 غرام في اليوم)، انخفاض مستويات البروتين في الدم وخزن للسوائل والأملاح مما يؤدي إلى انتفاخ واسع النطاق في الأنسجة، وأحيانا إلى ضرر غير قابل للإصلاح (لا عكوس – Irreversible) في الكليتين، إلى درجة الفشل الكلوي الانتهائي (Terminal kidney failure). هذه المتلازمة قد تظهر لدى البالغين وهي تصيب الجنسين، على حد سواء، ويبلغ معدل انتشار المرض: إصابة اثنين من بين كل ١٠،٠٠٠ شخص.

تختلف توقعات سير المرض(prognosis) تبعاً لمسببات المتلازمة، عمر المريض ونوعية الأضرار التي لحقت بالكليتين.
أفضل التكهنات وأقلها خطراً تكون لدى المرضى الذين يعانون من التهاب طفيف في الكبيبات (Minimal change disease)- مع معدلات تكرار ومعاودة متدنية. النوع الأكثر حدة من التهابات الكلي، مثل التهاب كبيبات الكلى الغشائي (Membranous glomerulonephritis) قد يصل في ٥٠٪ من المرضى إلى درجات الفشل الكلوي (kidney failure). مرض التهاب كبيبات الكلى المسراقي التكاثري (Mesangial proliferative glomerulonephritis) نادراً ما يستجيب إلى العلاج عن طريق الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid).

المرضى الذين يعانون من متلازمة كلوية نتيجة لمرض السكري يصابون بمرض كلوي حاد في غضون ٦ سنوات حتى ١٥ 

Write a Reply or Comment