?التغير في #درجات_الحرارة يؤثر على #الانسان وصحته بطرق وأشكال مختلفة، حيث توصلت دراسة جديدة إلى أن تغير درجات الحرارة من شأنه زيادة خطر الاصابة في #حصى_الكلى.
التغير في درجات الحرارة يؤثر على الانسان وصحته بطرق وأشكال مختلفة، حيث توصلت دراسة جديدة إلى أن تغير درجات الحرارة من شأنه زيادة خطر #الاصابة في حصى الكلى!
?وجدت دراسة #أمريكية انه مع ارتفاع درجات حرارة الطقس، كان هناك ارتفاع في أعداد الأشخاص الذين يعانون من الحصى في الكلى. وجاءت هذه النتيجة بعد دراسة ما يقارب ال 60،000 شخصا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي درجات حرارة مختلفة. حيث أنه مع ارتفاع درجات الحرارة، تكون أعداد مرضى حصى الكلى اللذين يلجأون إلى #العلاج خلال ال 20 يوم التالية، متزايدة بشكل ملحوظ”.
?وأوضح ان: “يشكل ارتفاع درجة حرارة الطقس خطرا لتكوين المزيد من الحصى في الكلى لدى المصابين أصلا، وتقدر نسبتهم في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 11% من السكان”،حيث تسهم ارتفاع درجات الحرارة في الجفاف، والذي يؤدي بدوره إلى زيادة تركيز #الكالسيوم و #المعادن الأخرى في البول، التي تشجع تشكل الحصى في الكلى.
?وقام الباحثون بدراسة السجلات #الطبية الخاصة بالفئة المستهدفة (المشتركون بالبحث) من بالغين وأطفال مصابين بحصى الكلى، في الفترة الواقعة ما بين 2005 و2011 في عدة مدن أمريكية، وارتباطها مع التغير المناخي.
?أصبحت في الاونة الأخيرة مشكلة حصى الكلى تصيب #الأطفال بجانب البالغين! ولا يزال السبب الرئيسي لذلك #مجهولا، ولكن قد يكون التغير في النظام الغذائي وقلة تناول #السوائل وتغير نوعها، لهما أثرهما في التأثير على تكون الحصى. وأكد #الباحثون أن التغير في درجات الحرارة و #النظام_الغذائيبالإضافة إلى قلة النشاط البدني، رفع من #خطر الإصابة بحصى الكلى.

Write a Reply or Comment