في تشريح جسم الإنسان، الحالبان هما أنبوبان مصنوعان من ألياف عضلية ملساء ويدفعان البول من الكلى إلى المثانة البولية. في الشخص البالغ، يبلغ طول الحالب عادة 25-30 سنتيمتر (10-12 بوصة) وقطره حوالي 3-4 ميلليمتر (0.12-0.16 بوصة) نسيجيًا، يُبطن الحالب بنسيج طلائي بولي (الظهارة البولية)، وهو أحد أنواع النسيج الطلائي الانتقالي، وله طبقة إضافية من العضلات الملساء في الثلث الأخير للحالب لتساعد في الحركة الدودية.

ما هي مشكلة إنسداد الحالب و ما هي أعراضه ؟
💠انسداد الحالب هو انسداد في أحد الأنبوبين (الحالبين) اللذَين ينقلان البول من الكلية إلى المثانة أو كليهما. وانسداد الحالب حالة قابلة للعلاج علاجًا شافيًا. ولكن في حالة عدم علاج هذه الحالة، فقد تتحول الأعراض سريعًا من أعراض خفيفة -كالألم والحمى والعدوى- إلى أعراض حادة -مثل قصور وظائف الكلى والإنتان والوفاة.
💠وانسداد الحالب شائع إلى حد ما. ونظرًا لأنه قابل للعلاج، فمن النادر حدوث مضاعفات شديدة.
🛑 الأعراض
قد لا تكون هناك مؤشرات أو أعراض تشير إلى الإصابة بانسداد الحالب. وتعتمد المؤشرات والأعراض على الموضع الذي تعرض للانسداد، وما إذا كان الانسداد جزئيًا أم كليًا، وعلى مدى سرعة حدوث الانسداد وما إذا كان يؤثر على كلية واحدة أو على الاثنتين.
وقد تشمل المؤشرات والأعراض:
✅ الألم
✅ تغيرات في كمية البول الذي تخرجه (معدل التبول)
✅ صعوبة التبول
✅ ظهور دم في البول
✅ عدوى الجهاز البولي
✅ ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)