أضرار مُدرَّات البول على الكلى يُؤدِّي استخدام مُدرَّات البول (بالإنجليزيّة: Diuretics) المُعالجة لاحتشاء السوائل وارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بالتهاب الكلى وتضخُّمها، وتختلف أعراض تسمُّم الكلى (بالإنجليزيّة: Kidney Toxicity) من مُصاب إلى آخر، وتتضمن عادة ما يأتي:-

  • التعب العام.
  • الغثيان.
  • نقص كمِّية البول المطروحة.
  • انتفاخ الكاحلين، والأرجل، أو السيقان بفعل تجمُّع السوائل فيها.
  • الاضطراب والارتباك.
  • الشعور بالألم أو الضغط في الصَّدر.
  • آليّة عمل مُدرَّات البول وأنواعها تُساعد مُدرَّات البول الجسم على التخلُّص من الصوديوم والماء؛ حيث تُحفِّز الكلى على طرح كمِّيات كبيرة من الصوديوم في البول، وينخفض بذلك ضغط الدم الواقع على جدران الشرايين نتيجة انخفاض الفائض من السوائل في مجرى الدم؛ لأنَّ الصوديوم بخروجه يسحب معه الماء، ومن الجدير بالذكر أنَّه تتوفَّر ثلاثة أنواع من مُدرَّات البول يعمل كلُّ نوع منها على جزء مختلف من الكلى، ولا تتشارك في الاستخدامات، والمحاذير، والأعراض الجانبيّة، ويُمكن ذكرها على النحو الآتي:
  • مُدرَّات البول العوريّة (بالإنجليزيّة: Loop Diuretics): قد يُوصَف هذا النوع لمرضى فشل القلب، ومن أمثلتها: تورسيميد (بالإنجليزيّة: Torasemide)، وفوروسيميد (بالإنجليزيّة: Furosemide)، وغيرها.
  • الثيازيد (بالإنجليزيّة: Thiazides): يُستخدَم هذا النوع من المُدرَّات لعلاج استسقاء السوائل الناتج عن تشمُّع الكبد (بالإنجليزيّة: Cirrhosis)، والفشل الكلويّ المُزمن، وغيرها، كما أنَّه يُعالج فشل القلب الاحتشائيّ (بالإنجليزيّة: Congestive Heart Failure)، وارتفاع ضغط الدم، ومن أمثلتها: الهيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزيّة: Hydrochlorothiazide)، وميثيكول ثيازيد (بالإنجليزيّة: Methyclothiazide)، وغيرها.
  • مُدرَّات البول المستبقية للبوتاسيوم (بالإنجليزيّة: Potassium-sparing Diuretics): تُؤدِّي المُدرَّات المستبقية للبوتاسيوم إلى زيادة إنتاج البول وخفض ضغط الدم مع زيادة مستويات البوتاسيوم في الدم، ومن أمثلتها: الأميلوريد (بالإنجليزيّة: Amiloride)، وتريامتيرين (بالإنجليزيّة: Triamterene)، وغيرها.
  • الأضرار الجانبيّة الأخرى لمُدرَّات البول يُمكن ذكر الآثار الجانبيّة الأكثر شيوعاً لمُدرَّات البول على النحو الآتي:
  • الشعور بالعطش.
  • الإصابة بالصُّداع.
  • ارتفاع مستوى السكَّر في الدم.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم، أو ارتفاعه مع مُدرَّات البول المستبقية للبوتاسيوم.
  • الشعور بآلام العضلات.
  • الدوخة.
  • الإصابة بالإسهال.
  • النقرس.
  • ارتفاع الكولسترول.
  • انخفاض مستوى الصوديوم.
  • الطفح الجلديّ.

Write a Reply or Comment