لم يردْ بشكلٍ قطعيّ آثارٌ سلبية للكمّون، إلا أنه يُنصح باستخدامه بنسبة معتدلة عند البالغين، إلا أنّ احتواءه على نسبة عالية من الحديد ترجع بالأثر السلبي على مرضى الكلى والكبد أيضاً، لذا ينصح بعدم استخدامه لفترات طويلة، وبجرعات كبيرة لمرضي الكلى. يُشار إلى أن أستاذَ أمراض الكلى الأمريكي الدكتور باري كاهان كان قد أعلن خلال مؤتمر سنويّ تعقده الجمعية الأمريكيّة للغسيل الكلوي وزراعتها في مدينة هاواي بأن الكمون يحتوي على مادة تسمى بالكركومين، ولها صفاتٌ مثبطة لمناعة الإنسان، وبالتالي تؤدي إلى إضعاف المقاومة لدى الإنسان، وتؤثر بشكل مباشر على العمل الداخلي لخلايا الكبد، وكما أشار أحد الأطباء المصريين الأستاذ الدكتور أمين رشدي إلى ضرورة تجنب الكمون لمرضى زرع الكلى، و نقص المناعه.

Write a Reply or Comment