كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يتناولون حبوب حرقة المعدة- يكونون اكثر عرضة من غيرهم لتطوير الإصابة #بمرض_الكلى_المزمن (chronic kidney disease – CKD).
وأوضحت الدراسة بدورها أن الاثار #السلبية لهذه الأدوية نادرة، إلا أن دراسات سابقة ربطت ما بين تناول هذه الأدوية والإصابة بأمراض الكلى المختلفة.
حيث تعمل مثبطات مضخة #البروتونات على منع الخلايا في جدار المعدة من انتاج كمية كبيرة من الحمض، وبهذا يمنعون القرحة ويقلولون من #أعراض الارتجاع. وبالرغم من ذلك لا يعرف العلماء بعد السبب من وراء تأثير هذه #الادوية على الكلى.
ومن أجل التوصل إلى العلاقة ما بين ادوية حرقة المعدة والإصابة بمرض الكلى المزمن، قام الباحثون بمراجعة بيانات و #معلومات سابقة. ولاحظ #الباحثون ان متناولي أدوية حرقة المعدة امتلكوا وزناً زائداً أكثر من غيرهم أو كانوا يتناولون أدوية تخفيض ضغط الدم والكوليسترول، وأشار الباحثون أن #ضغط_الدمالمرتفع يرفع بدوره من خطر الإصابة بأمراض الكلى.

Write a Reply or Comment